الرئيسية / Uncategorized / الأمن يكشف مفاجأة بشأن عائلة الطفل “بائع الليمون

الأمن يكشف مفاجأة بشأن عائلة الطفل “بائع الليمون

نشر إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مقطع فيديو لأحد الأطفال “بائع ليمون متجول” متضمنًا إدعاء الطفل المشار إليه وفاة والديه بحادث سير وإضطراره للعمل لرعاية أخوته والإنفاق عليهم.
بالفحص تبين عدم صحة ما ذكره الطفل بمقطع الفيديو، وأنه وشقيقه مقيمان طرف جده لوالدته، وأن والديه منفصلان وما زالا على قيد الحياة (والده “له معلومات جنائية” ويقضى عقوبة بالحبس في إحدى القضايا، والدته متزوجة من آخر).. حيث hستغل “جدهما لوالدتهما ” وصايته على بعض أحفاده “من بينهم الطفل المذكور” وقام بتشغيلهم كعمالة بالأجر.

ظروفي صعبة ومكنش ينفع أدخل مدارس .. وملقتش حد يوديني مدارس وكان لازم أشتغل علشان ألاقي مصدر رزق أكل منه أنا وإخواتي.. أنا مشفتش أمي منذ ولادتي، وقالولي : إنها متزوجة من آخر بعد وفاة أبي، ولكن لم أر أمي وأبي طوال حياتي وأعيش مع أخي الأكبر وجدتي”.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لطفل عمره ١٢ عاما يبيع ليمون أمام محطة بنزين بطريق مصر الإسكندرية، وكانت المفاجأة أن بائع الليمون الصغير يحمل خلفه حكاية كبيرة.. بدت ملامحها من ارتدائه “نصف كم” في البرد القاسي لكن الحديث كشف أنه صاحب قلب دافئ رفض المساعدة وتمسك بثمن الليمون.
رصدت تداولًا واسعًا لمقطع مصور لطفل بعنوان “بائع الليمون”، تبعه مقطع آخر أثير فيه تعرضه للخطر واستغلاله اقتصاديًّا من قبل أحد ذويه، وبعرض الأمر على المستشار النائب العام حمادة الصاوي، أمر بالتحقيق في الواقعة لكشف حقيقتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *