الرئيسية / Uncategorized / سورة هي “الأحب إلى الله” وإذا قرأتها حفظتك من الحسد والسحر…. تعرف عليها!!

سورة هي “الأحب إلى الله” وإذا قرأتها حفظتك من الحسد والسحر…. تعرف عليها!!

هناك سورة قرآنية فضلها وثوابها يُعادل قراءة القرآن الكريم 10 مرات، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يداوم على قراءتها يوميًا قبل النوم، كما قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: «من قرأ حرفًا من كتابِ اللهِ فله به حسنةٌ، والحسنةُ بعشرِ أمثالِها لا أقولُ (الـم) حرفٌ ولكنْ (ألفٌ) حرفٌ و(لامٌ) حرفٌ و(ميمٌ) حرفٌ»، حديثُ حسن.

عدد سور القرآن الكريم مئة وأربعة عشر سورة، سبع وثمانون منها مكية، وسبع وعشرون مدينة،والمصحف كاملا ثلاثين جزءا ،ولكن هناك سوره أخبرنا عنها الرسول صل الله عليه وسلم ، أنها أحب السور الى الله عز وجل ” حيث قال فى الحديث الشريف عن عقبه بن عامر” قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللهِ: أَقْرِئْنِي مِنْ سُورَةِ يُوسُفَ أَوْ سُورَةِ هُودٍ قَالَ: يَا عُقْبَةُ، اقْرَأْ بِقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ، فَإِنَّكَ لَنْ تَقْرَأَ سُورَةً أَحَبَّ إِلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ وَأَبْلَغَ عِنْدَهُ مِنْهَا، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ لَا تَفُوتَكَ، فَافْعَلْ

اختلف العلماء في إن كانت مكيّة أم مدنيّة، والغالب أنّها مكيّة؛ لقبول الروايات الواردة في ذلك بمقابل روايات كونها مدنيّة، والمقصد الأكبر في السورة هو الاستعاذة بالله تعالى، واللجوء إليه في دفع كلّ الشرور المحيطة بالإنسان، ومن شرّ الليل شديد الظّلمة، ومن شر الحسد والحاسدين وما فيهم.
وسبب نزول سوره الفلق “قبل هجره الرّسول صلّى الله عليه وسلّم إلى المدينة المنوّرة، حاول يهوديٌّ يدعى لبيد بن الأعصم سحر النّبي صلّى الله عليه وسلّم، وعندما دعى أهل قريش إلى أذيّة الرّسول بسحره، فأنزل الله تعالى هذه السّورة لحماية الرّسول من سحرهم، وقد حماه بالفعل وشفاه ، ولذلك لهذه السوره فوائد عظيمه بالأضافه الى إنها أحب السور الى الله تعالى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *