الرئيسية / Uncategorized / حقيقة تسول فنانة الزمن الجميل وفقدان عقلها.. وسر دفن جثتها دون عزاء أو جنازة

حقيقة تسول فنانة الزمن الجميل وفقدان عقلها.. وسر دفن جثتها دون عزاء أو جنازة

الزمن الجميل ولدت في عام 1938 في القاهرة بحي العباسية ، قدمت في إعلان مطلوب به وجوه جديدة للاشتراك في فيلم ” موعد مع السعادة ” مع الفنانة ” فاتن حمامة ” لتفوز في المسابقة وتدخل عالم الفن ، ثم جاءت الانطلاقة الحقيقية لها بعد اشتراكها وهي بنت ال 17 عام في فيلم ” ليالي الحب ” مع العندليب.

تزوجت فيما بعد من شاب مصري مقيم في روسيا لتقرر اعتزال الفن والإستقرار معه في أواخر الستينات .
حقيقة تسولها فى الشوارع بعد انتشار صور لها أثناء جلوسها في مقهى بالشارع ، فهي لا أساس لها من الصحة ، بل أن لها ذكريات جميلة في نفس المكان وتحب أن تسترجعها عند جلوسها في ذلك المقهى .

استاءت جداً من تلك الشائعات فهي لا تتسول ولا فقدت عقلها مثل ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي .

عن وفاتها ورحيلها في صمت دون عزاء أو جنازة ، فقد جاء ذلك بناء على وصيتها أن يتم دفنها بعيد عن الكاميرات وتوفير هذه النفقات للفقراء والمساكين عن طريق التبرع لهم بتكاليف الجنازة والعزاء ، وبالفعل تم تنفيذ وصيتها ورحلت عن عالمنا منذ سنتين تحديداً في 19 يونيو عام 2018 بمستشفى شبرا العام ، لتفقد السينما المصرية فنانة من أهم فنانات الزمن الجميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *