الرئيسية / Uncategorized / بائع يذبح مواطنا أمام ابنته بسبب “فردة كوتشى” فى ساعة شيطان

بائع يذبح مواطنا أمام ابنته بسبب “فردة كوتشى” فى ساعة شيطان

اشبع الجرائم التي ترتكب هي القتل واليوم نعرض أبشع جريمه والتي سبببت في حاله من انهيار كل من علم بها وكل ذلك بسبب كوتشى أو كما سميت جريمه فرده الكوتش.

والدة القتيل التي تروي أسرار اللحظات الاخيرة في حياة ابنها، وكيف فقدته بسبب عنف بائع قتله بدماء باردة، عندما ذهبت زوجة شقيقه لإعادة “فردة كاوش” بها عيب فتعدى عليها بالضرب، فتدخل لنصرتها فقتله.

حيث فقد البائع السيطره على أعصابه وقام بالاعتداء بالضرب على الفتاه فتدخل الفتى للدفاع عنا مما أدى الي إصابته ووقعوه صريعا يلفظ أنفاسه الاخيره في الحال.

وقد تم عمل مقابله مع والله القتيل والتي كانت في حاله انهيار تام وهي تردد أن ليس هناك إنسان يستطيع أن يقتل شخص آخر بدم بارد مثل ما فعل هذا البائع.

وتم  لإلقاء الضوء على الجرائم الجنائية، التي ربما تقع بسبب أسباب واهية وتقود الشخص المسالم لخلف الأسوار، عندما يضعف ويسلم عقله لساعة شيطان.

وتم للتأكيد على أن الجرائم لا تفيد، وأن عواقبها وخيمة، حيث تزج بأصحابها خلف أسوار السجون أو على طلبية عشماوي، وللتأكيد على أنه لن يفلت أحد من العقوبة، مهما بلغ دهائه، ولتفادي الأخطاء التي وقع فيها الأشخاص وتحولوا في ساعة شيطان لمجرمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *