الرئيسية / Uncategorized / تعليق الدراسة لنهاية ديسمبر بسبب موجة كورونا الثانية وإلغاء الفصل الدراسي الأول لهؤلاء “مقال رأي”

تعليق الدراسة لنهاية ديسمبر بسبب موجة كورونا الثانية وإلغاء الفصل الدراسي الأول لهؤلاء “مقال رأي”

ارتفاع حالات الإصابة القلق إلى بعض الفئات من الشعب المصري وأعاد احتماليات تعليق الدراسة مرة أخرى، والذي أصبح مطلبا كبيرا في الأيام الماضية، حيث يخشى الجميع الإصابة بالمرض.

انتشرت دعوات كثيرة مطالبة بتأجيل الدراسة أو إلغاء الفصل الدراسي الأول وذلك خوفا على الطلاب من الإصابة بفيروس كورونا، ولكن هذه الدعوات لم تُعطَ أي أهمية.

أصرت وزارة التربية والتعليم على قرارها فيما يخص بداية الدراسة، وقامت بإجراءات عديدة لضمان سلامة الطلاب، فألزمتهم جميعا بارتداء الكمامة كشرط أساسي لدخول المدرسة.

عاودت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا انخفاضها مرة أخرى خلال يومين، وفي رأيي فإن هذه ليست نهاية المرض، وربما تكون البداية للموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

لذلك تعليق الدراسة سيكون ضرورة حتمية في حالة واجهت مصر الموجة الثانية من فيروس كورونا، وذلك لأن أي من الإجراءات الاحترازية لن يجدي نفعا إذا ما عاد الوباء للتفشي مرة أخرى.

أو إلغاء الفصل الدراسي الأول لمراحل التعليم الابتدائي سيكون من أفضل القرارات التي يتم إتخاذها في هذا الشأن، إذا أن هؤلاء الطلاب وطلاب ما قبل الابتدائي لا يملكون وعيا كافيا لمواجهة أزمة كورونا وأيضا مناعتهم ضعيفة إلى حد كبير فلن يتحملوا الإصابة به.
وذلك هو الرئ الشخصي والذي يقابل العديد من الموافقات لما يتضمنه من المحافظه على عدم انتشار الفيروس وخاصه في السن الصغير والذي يعد حربا المناعه الخاصه بالجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *