الرئيسية / Uncategorized / صاحب المطعم المصري يرد على جاره السوري: ماتوقعتش منافسي يقفل عشاني

صاحب المطعم المصري يرد على جاره السوري: ماتوقعتش منافسي يقفل عشاني

صاحب مطعم لبيع الشاورما السوري، ما فعله السوري محمد نبيل، صاحب المطعم الذي يقطن أمامه، يوم افتتاح مطعمه، حيث قام السوري بإغلاق مطعمه، إكراما له، ليعطي فرصة للمطعم الجديد، ليجربه الزبائن، ويستفيد من العروض التي يقدمها.

الشهير بـ”أبو عمر”، مصري كان مقيما خارج مصر منذ سنوات، وأتى إلى مصر منذ شهر، ودخل شريكاً في مطعم لبيع الشاورما السوري مع بعض السوريين، وفي يوم الافتتاح، فوجئ بإغلاق جاره مطعمه، الذي يبيع الشاورما السوري هو الآخر.

مشاعر خوف وقلق سيطرت عليه فى البداية من عدم الترحيب به أو قبوله داخل المجتمع المصرى، ولكن سرعان ما تلاشت، أمام معاملة المصريين له بود واحترام، ليقرر التعبير عن امتنانه بإطلاق مبادرة لتصميم رسوم جرافيك لأى مصرى بالمجان.

حيث قال كنت أعيش فى مدينة حمص فى سوريا، وبعد الصراعات التى دمرتها، لم أستطع مواصلة حياتى بشكل طبيعى بسبب الخوف والقلق، اخترت الاستقرار فى مدينة الإسكندرية لجمالها، والشبه الكبير بينها وبين المدن السورية، وبدأت العمل كمصمم جرافيك فى المفوضية السامية لشئون اللاجئين»، يقولها «بلال» العشرينى، مسترجعاً مشاعر الشجن والوجع لترك بلاده.

بلال» أطلق مبادرته، من خلال «بوستر» دعائى صممه بنفسه يضم صورة لأبوالهول على خلفية العلم المصرى، وبجانبه كتب: «المصريين أجدع ناس»، شارحاً: «بعد ما شاهدته فى حمص، أستطيع أن أقول إن مصر بلدى الثانى، وستظل فى قلبى إلى الأبد، وكل اللى بتمناه إنى أقدم لها أى شىء لأعبر عن الشعور القوى بداخلى، ومهما قدم السوريون لمصر فلن يستطيعوا رد الجميل، والتصميم الذى أقدمه مجرد مبادرة شكر، لأننا شعب واحد».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *