الرئيسية / Uncategorized / ” زلزال مدمر اخطر من كارثة 1992 سيضرب مصر في أكتوبر المقبل” .. البحوث الفلكية تكشف الحقيقة

” زلزال مدمر اخطر من كارثة 1992 سيضرب مصر في أكتوبر المقبل” .. البحوث الفلكية تكشف الحقيقة

مواقع التواصل الاجتماعي تداولت  أنباء تفيد بوقوع زلزال مدمر سيكون بنفس قوة زلزال 1992 وسيضرب مصر أكتوبر المقبل ووصفه البعض بالمدمر مما أثار القلق والخوف في التعليقات علي الرغم من عدم التأكد من صحة الخبر او وجود أي مصدر.

الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، حقيقة تعرض مصر لزلازل خلال شهر أكتوبر، مؤكدًا أن ما يثار بهذا غير حقيقي.

ووجه القاضي رساله الى المواطنين لا داعي للقلق أو الهلع.. فمصر لم تدخل حزام الزلازل”، منوهًا بأن الزلازل التي تحدث في محافظة البحر الأحمر ليس لها علاقة بزلزال شهر أكتوبر ١٩٩٨

وأضاف: “بلاش هلع ولا تتعاملوا مع شهر أكتوبر على أنه شهر زلازل”، منوها بأن الشبكة القومية للزلازل تسجل هزات أرضية بشكل يومي ولكنها غير محسوسة للبشر.

وهذه ليست اول مره تنتشر فيها اشاعات عن احتمالية وقوع كوارث مثل زلازل او كوكب سيضرب الارض وهو ما يستدعي ان تكشف البحوث الفلكية صحة هذه الأخبار.

وأشار الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد في بيان له إلى أن تلك الهزة الأرضية وقعت في الساعة العاشرة و22 دقيقة و33 ثانية بالتوقيت المحلي للمدينة ـ وشعر بها بعض المواطنين، ولم يصل للمعهد أي إشارة عن وقوع إصابات أو حوادث أو أضرار مادية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *