الرئيسية / Uncategorized / بعد 7 أيام من الاختفاء.. العثور على الطفلة كنزي في بالوعة بالعاشر من رمضان

بعد 7 أيام من الاختفاء.. العثور على الطفلة كنزي في بالوعة بالعاشر من رمضان

عادت الطفلة كنزى محمد عبدالله أبوالعينين، تبلغ من العمر عامين ونصف، والتي خرجت من إحدى دور الحضانة في مدينة العاشر من رمضان التابعة لمحافظة الشرقية، يوم الأربعاء الماضى، واختفت بعدها، وحرر والدها محضرا في قسم الشرطة متهما المسؤولين عن الحضانة بالإهمال.

أقامت اسرتها احتفالات وأفراح احتفاءً بعودتها، واحتفل معهم رواد مواقع التواصل الاجتماعى، الذين شنوا حملات مكثفة للبحث عن الطفلة التي أحزنت الجميع.

وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي نقلا عن والدها أنه تم العثور عليها في بالوعة، بالقرب من حضانة التوحيد التابعة لجمعية الأنوار المحمدية، التي تقع في المجاورة 37 في مدينة العاشر من رمضان.

كانت الطفلة كنزي قد شغلت حديث السوشيال ميديا بعد اختفائها من داخل الحضانة، وحرر والدها محضرا بتغيبها واتهم فيه القائمين على الحضانة بالإهمال، وقررت النيابة العامة حبس الدادة 4 أيام على ذمة التحقيق.

والد الطفلة كنزي المختفية منذ 6 أيام، إنه عثر على ابنته منذ نصف ساعة، موجهاً الشكر لرجال الأمن الذين بذلوا مجهوداً كبيراً فى البحث عنها حتى العثور عليها، لافتاً إلى  أنه تم العثور عليها فى «بلاعة» لكن لا يعلم أي تفاصيل أخرى حتى الآن.

وأضاف أن ابنته مختفية منذ 6 أيام، عندما ذهبت إلى ألحانه  بمدينة العاشر من رمضان ، وعندما ذهبت والدتها  من أجل إعادتها إلى المنزل لم تجد إلا حقيبتها وقالوا لها لقد خرجت.

من جانبها، قالت والدة الطفلة كنزي إنه تم العثور على الطفلة فى «بلوعة» ولا تعلم أي تفاصيل عن العثور عليها، مشددة على أن الطفلة بصحه جيدة ولا يوجد إصابات  بجسدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *