الرئيسية / Uncategorized / إعلان حالة “التأهب القصوى” في إيركوتسك الروسية عقب زلزال بقوة 5.9 درجة ضرب منطقة بايكال

إعلان حالة “التأهب القصوى” في إيركوتسك الروسية عقب زلزال بقوة 5.9 درجة ضرب منطقة بايكال

صرحت سلطات إيركوتسك الروسية، مساء اليوم الاثنين، حالة التأهب القصوى في المدينة على خلفية زلزال ضرب منطقة بايكال وصلت قوته إلى 5.9 درجة.

عبر بيان نشرته في موقعها الرسمي، أن عمدة إيركوتسك وجه بإعلان حالة التأهب القصوى، فيما بدأت الهيئات المعنية بجمع معلومات حول تداعيات الهزات الأرضية.

التي يقطنها 620 ألف شخص، إلى أنه لم يتم حتى الآن ورود أي تقارير حول وقوع إصابات أو أضرار مادية.

الإدارة العامة لوزارة الطوارئ الروسية في مقاطعة إيركوتسك، مساء الاثنين، رصدها زلزالا وصلت قوته إلى 5.9 درجة ومدى كثافته إلى 8 درجات على بعد 15 كيلومترا من قرية كولتوك في منطقة سلوديانسك قرب بحيرة بايكال، مع وقوع هزة ارتدادية تراوحت قوتها من 2 إلى3 درجات

ولم ترد حتى الآن تقارير حول وقوع إصابات أو أضرار جراء الزلزال، لكن مواطنين في إيركوتسك أكدوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنهم شعروا بهزات أرضية قوية.

وأفاد المركز الأوروبي المتوسطي لرصد الزلازل بأن الهزات الأرضية تم تسجيلها في حوالي الساعة 21:04 بتوقيت موسكو

وتعتبر روسيا وتلك المنطقه تحديدا  من أكثر المناطق السياحيه حيث يذهب السياح إلى روسيا، ليس لجمالها الأخاذ فحسب، ولكن من أجل المدن التاريخية والريف المثالي، بدءا من الحصون القديمة المسورة وصولا للقصور المتلألئة، من تسلق الجبال حتى التزلج على الجليد، كلها إختيارات ستجعل رأسك يدور.

يذهب إليها السياح من كل صوب وحدب، هما التوأم “موسكو وسان بطرسبرج”، ذلك لأن الإبداع المعاصر في متناول الجميع في تلك المدينتين المميزتين، فهيا بنا نتعرف على معالم هذه الدولة الجميلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *