الرئيسية / Uncategorized / صحيح أنها تبتسم، لكن التعب والحزن ظهرا بوضوح على ملامحها، رغم أنها مُحاطة بشريك عمرها كريستيانو رونالدو والأطفال الخمسة هكذا بدت جورجينا في أول ظهورٍ لها بعد فاجعة خسارة ابنها الرضيع .

صحيح أنها تبتسم، لكن التعب والحزن ظهرا بوضوح على ملامحها، رغم أنها مُحاطة بشريك عمرها كريستيانو رونالدو والأطفال الخمسة هكذا بدت جورجينا في أول ظهورٍ لها بعد فاجعة خسارة ابنها الرضيع .

صحيحٌ أنها تبتسم، لكن التعب والحزن ظهرا بوضوح على ملامحها، رغم أنها مُحاطة بشريك عمرها كريستيانو رونالدو والأطفال الخمسة هكذا بدت جورجينا في أول ظهورٍ لها بعد فاجعة خسارة ابنها الرضيع

عاش كلّ جورجينا وكريستيانو رونالدو لحظاتٍ أليـ ـمة وصعبة للغاية، الأسبوع الماضي، بعد خسارة ابنهما الرضيع خلال عملية الولادة؛ سيما أن الحبيبين كانا ينتظران ولادة التوأم بشوقٍ وحماس كبيرين، وقد رحّب كريستيانو رونالدو بعودة شريكته جورجينا رودريغيز إلى المنزل مع ابنتهما المولودة حديثاً، بعد أيامٍ من

إعلان نجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي وفـ ـاة الشقيق التوأم، خلال عملية الولادة.وعبّر رونالدو عن امتنانه لكلّ الحبّ الذي شعر به خلال الأيام القليلة الماضية، فتابع يقول: “دعمكم مهمّ جداً، وقد شعرنا جميعاً بالحبّ والاحترام اللذين
تكنّونهما لعائلتنا. حان الوقت الآن لأن نكون ممتنّين للحياة التي استقبلناها للتو

في هذا العالم”.ومن خلال حسابه على إنستغرام، شارك كريستيانو متابعيه -ويتخطّون عتبة 431 مليوناً- صورةً له وهو يحتضن ابنته، وإلى جانبه جورجينا والأولاد الأربعة. وقد كتب معلّقاً: “وأخيراً، انضمّت جيو والطفلة إلينا. نريد أن نشكر الجميع على الكلمات والالتفاتات اللطيفة”.وفي الصورة، علت ابتسامة خفيفة وجه جورجينا،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *