الرئيسية / Uncategorized / اكتشاف نوع جديد من “كورونا” أكثر عدوانية.. وهذه تفاصيله

اكتشاف نوع جديد من “كورونا” أكثر عدوانية.. وهذه تفاصيله

اكتشف علماء وأطباء في إندونيسيا نوعاً جديداً “متحوراً” من فيروس كورونا المستجد الذي لا يزال يُسبب رعباً للعالم.

هذا النوع يعرف أنه أكثر خطورة وعدوانية من السلالة الأصلية للفيروس والتي ظهرت لأول مرة في إقليم “ووهان” بالصين مطلع العام الحالي.

نشرت صحيفة “جاكرتا بوست” الإندونيسية، وقرأته “العربية نت” بعناية، إن معهد “إيجكمان” للبيولوجيا الجزيئية اكتشف هذا النوع الجديد المتطور من “كورونا” في إندونيسيا ولاحظ العلماء أنه أكثر عدوانية وخطورة من السلالة الأصلية التي يعرفها العالم حالياً.

إن الطفرة المعروفة على نطاق واسع باسم طفرة (D614G) تم العثور عليها في ثمانية من أصل 22 تسلسلاً كاملاً للجينوم وتم الإبلاغ عنها في إندونيسيا.

الباحثين لم يتمكنوا حتى الآن من تقدير النسبة المئوية للأشخاص المصابين الذين يحملون المتغير المتحور، أي الفيروس الأكثر تطوراً وأكثر عدوانية، لكن سويباندريو يعتقد أن “السلالة المتحورة قد انتشرت إلى معظم المرضى في البلاد.

يمثل الفيروس المتحور ما يقرب من 40% من الجينومات المبلغ عنها في إندونيسيا، ولكن إذا قمنا بتحليل المزيد من العينات، فقد نتوصل إلى معلومات أكثر وضوحاً”.

الفيروس المتحور كان قابلاً للانتقال من خلية إلى أخرى بـ10 مرات أكثر من السلالة الأصلية الموجودة في الصين، لكن هذا الاستنتاج يقتصر حتى الآن على الخلايا التي تمت التجربة عليها داخل المختبر.

الضروري إجراء مزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كان هذا يحدث أيضاً عند البشر”، في إشارة إلى السرعة الفائقة في العدوى والانتقال من خلية إلى أخرى.

هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد العدوانية الأكبر لهذا الفيروس المتحور أو أي أعراض جديدة قد تسببها المتغير المتحور.

الباحثين يؤكدون بأن الطفرة لن تؤثر على فعالية اللقاحات المحتملة التي يتم اختبارها حالياً، لأنها لم تغير مجال ارتباط مستقبلات الفيروس الذي سمح للفيروس بإصابة الخلايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *